حشمات لحشومة وماحشمتو انتوما يا رواد النقابات والسياسة المتعفنة “المبادئ الخبزية وأطروحات المصالح الخاصة وباك صاحبي”

30 يونيو 2020 - 10:41 م

🍁🍁 ترونس بريس
المعطي النخة

//////////
مكتب النقابة الديمقراطية للجماعات الترابية بإقليم بنسليمان، يفتح باب المواجهة…

في بيان يعد تصفية حسابات للمكتب النقابي بعمالة بنسليمان، أصدر من خلاله بيانا شديد اللهجة كال فيه مجموعة من الاتهامات لمسؤولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و قد اعتبر هذا البيان المجحف الذي يدخل في إطار تصفية حسابات سياسية ونقابية، تنم عنه نزعة انتقامية هادفة تعود إلى العهود البائدة لكون رئيس مكتب النقابة المعروف بحقده الدفين أصبح يتحكم في دواليب المجلس الإقليمي كرئيس كتابة الضبط و رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي عمالة إقليم بنسليمان وكاتب إقليمي للنقابة الديمقراطية للجماعات الترابية، أصبح يتمتع بالحصانة و له باع طويل في زعزعة كل من سولت له نفسه تحت غطاء نقابي…

هذه التصرفات اللامسؤولة والمضايقات المستمرة من خلال طلب الحصول على معلومات خاصة بالصفقات المبرمة من طرف قسم العمل الإجتماعي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عبر بيان نقابي، تعد شطط في حق موظفين بأقسام العمالة لهم ما يميزهم عن غيرهم، تشهر في حقهم سهام تتجاوز حدود التعسف من طرف فئة نقابية لا تملك سلطة قضائية و ليس لها الحق أن تصدر إتهامات أو نقدا لادغا لموظفي و رؤساء المصالح و رؤساء الأقسام بعمالة الإقليم من طرف شخص له نظرة سوداوية و حالة مرضية تتطلب العلاج …

حسب البيان الصادر بتاريخ 18 يونيو 2020 عن ما يسمى بالمكتب النقابي بعمالة الإقليم ” توصلت وكالة ترونس بريس بمضمونه” الذي يصف فيه المسؤول الحقيقي و الفعلي على أنشطة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالمسؤول المشبوه الذي يرتكب عدة إختلالات و خروقات في الكيفية التي تمت وتتم بها بعض الصفقات و سندات الطلب و تمريرها بمكتبه دون اللجوء إلى المسطرة القانونية و زاد صاحب البيان أن الصفقات السريعة يتم إبرامها دون الإعلان عن ذلك و دون فتح باب المناقشة أمام الجميع حيت تتم عن طريق الزبونية و المحسوبية و تبادل المصالح النفعية حسب ما جاء في البيان…
كما طالب عبر ذات البيان أن المكتب النقابي من خلال تتبعه لمجريات الأمور بالعمالة و حرصا منه على الحفاظ على المال العام للدولة فإنه يطلب من الجهات المعنية بالأمر، فتح تحقيق في الموضوع من أجل وضع حد لهذه الخروقات و الشوائب التي يعرفها الخاص و العام…

لذا نريد ان نشير عبر موقعنا كمنبر إعلامي و لبسط رؤية حول موقف المكتب النقابي من قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال البيان، نشير إلى أن الديمقراطية النقابية مدخل للتغيير و البناء و ليست تصفية حسابات ، لذلك فمشكلة العمل النقابي تحولت إلى عمل فئوي يدافع عن فئات محدودة لها إنتماء نقابي، تحتكره الأحزاب، ويختطفه نقابيون احترفوا الارتزاق به، و لا مقارنة اليوم بين مآل عمل نقابي تحولت فيه النقابات إلى مرتع للريع، والفساد، والزبونية…لذلك نود التذكير  أن التحقيق وجب أن يشمل رئيس  هذه جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي عمالة إقليم بنسليمان، الجمعية التي تستفيد من جميع الإمتيازات بما فيها مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي و جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان إقليم بنسليمان، من أجل دعم الخدمات الاجتماعية والإنسانية للجمعية بمبلغ 40 مليون سنتيم المصادف عليها بتاريخ 04 نوفمبر 2019…هذا حسب نظرية صاحب البيان جددكمسؤول نقابي بدل المناورة و التسويف، الجميع يدرك وجود اختلالات مالية تجلياتها واضحة تستغلون من خلالها العمل النقابي لأغراض شخصية قصد الإستفادة من الريع النقابي، لذا وجب ربط المسؤولية بالمحاسبة…

////////////
السؤال المطروح….
هل الأموال التي تستفيد منها فئة معينة تابعة لأقسام العمالة و تستثنى منها فئات من الموظفين تابعين للجماعات القروية أكثرهم يتم تسجيله على الورق ليست ريع لموظفين يتقاضون رواتب شهرية…؟؟؟
هل الاموال التي تستفيد منها جمعية الأعمال الإجتماعية ليست مشبوهة و لا تصنف في خانة الإختلالات و الخروقات و لا تخضع للقانون ؟؟؟

يتبع …..
ترقبوا ملف خاص عن بعض السماسرة بالمجلس الإقليمي