441

دونالد ترامب وكيم جونغ أون سيلتقيان بسنغافورة الشهر المقبل

10 مايو 2018 - 10:33 م

ترونس بريس
اللقاء المقرر بسنغافورة بين ترامب وكيم سبقته قمة بين الكوريتين اتفق خلالها الطرفان على إخلاء المنطقة من السلاح النووي 

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيلتقي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو/حزيران المقبل في سنغافورة، وعبر عن أمله في أن يفضي اللقاء الذي يوصف بالتاريخي إلى تحقيق السلام.

وقال ترامب في تغريدة نشرها اليوم الخميس في حسابه بموقع تويتر “سنحاول كلانا أن نجعلها لحظة خاصة جدا للسلام العالمي”. وكان قد قال في وقت سابق اليوم إن كيم مستعد للتفاوض حول برنامجي بلاده النووي والصاروخي، وهو يرى أن المحادثات المرتقبة يجب أن تركز على نزعالسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ويأتي إعلان ترامب بعيد زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التقى خلالها الزعيم الكوري الشمالي، وقال التلفزيون الرسمي في بيونغ يانغ إن الوزير الأميركي نقل اقتراحا جديدا من الرئيس ترامب بشأن الحوار المرتقب بين الدولتين.

وفي ما اعتُبرت بادرة حسن نية قبل لقاء ترامب وكيم، أفرجت كوريا الشمالية عن ثلاثة أميركيين كانوا معتقلين لديها، وقد اصطحبهم بومبيو على متن طائرته إلى الولايات المتحدة، واستقبلهم ترامب لاحقا.

وفي أواخر الشهر الماضي التقى الزعيم الكوري الشمالي نظيره الكوري الجنوبي مون جي إن في المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين.

واتفق الطرفان على إخلاء المنطقة من السلاح النووي، كما اتفقا على ضرورة تحويل الهدنة الحالية التي تلت الحرب الكورية (1950-1953) إلى معاهدة سلام. وخلال القمة أعلنت كوريا الشمالية تعليق التجارب النووية والصاروخية التي كانت في قلب التوتر الذي كاد يؤدي العام الماضي إلى مواجهة عسكرية في شبه الجزيرة الكورية.