ببن سليمان من يحمي رجال الأمن الوطني والقوات المساعدة من الإهانة والاعتداء يا جلالة الملك .. ؟؟ نعم سيدي أعزكم الله أنتم مطالبون بإعطاء تعليماتكم لسحـق كل من تسول له نفسه زعزعة امن واستقرار هذا الوطن

27 مايو 2017 - 5:59 م

ابتداء من اليوم لكم  وعليكم لأن بعضكم لا يستحق الاحترام

 —————————

وكلمة الحق يجب أن تقال ، و ترونس بريس لا تؤيد الذين لا يحترمون القانون  ولا يحترمون الآخــــر ، رجال الأمن والدرك والقوات المساعدة يجب احترامهم  ” مكاين لا حراك  ولا زبل”…

10 شاحنات محملة بحنود  مسلحين كافية للـــردع

تحط الرحال بمدينة بن سليمان  لضبط الأمور بالقوة لكي لا تتطور  ، كفى من خرق القانون  والتسيب والفوضى والاعتداء على رجال السلطة والأمن والقوات المساعدة  والهتاف بعاش محمد السادس ،

محمد السادس منصور من عند الله  

ولا  يقبل أن يهان أمنه وقواته بمحتلف رثبها وأشكالها

غير زبلها  وهز الراية  الحمراء وقل عاش الملك ،

الملك ليس محتاج لدعاءك  آ لحثالة…

———————————
لاخظت اليوم بأم عيني  قرب سينما المنزه بمدينة بنسليمان معاناة رجال الأمن الوطني والقوات المساعدة  يتعرضون للآهانة والسب  من طرف  حثالة  المجتمع ، الوسخ الذي يتمشى برجليه  ويعيث ويعبث في الأرض فسادا  ” فين ما كان شي موسخ كيبدأ يتكلم  على حقوق الانسان  ويهدد  السلطة و الأمن ” بـ “حـراك الــــزبل”    ” دابا ن نحرق راسي”  “أنت هوا لي كاتصنع لينا دوليبران” حرق راسك منك عداد  واش واحد موسخ ” فمو خانز غالق الطريق على الناس  ملصق كروصة مع كروصة على شكل سلسلة “حزام” باش ما يخلي حتا واحد يدوز.. ملي تكلمو معاه شي عيالات  قال ليهم  هاداك الخانز ” حنا سادين الطريق وانتوما شغلكم .. واش هاد لوسخ مكايقلبش على الصداع ، مايستحقش يتضرب بصاروخ من الفوق ، لا توقيف لا اعتقال لا تقديم  ولا هم يحزنون  “صاروخ واحد كافي” . الله يرخمك ا الحسن الثاني والله يرحمك ا البصري  فهاد النهار..  مع الساعة الرابعة زوالا  بائع فواكه  أمام سينما المنزه يحرض  الباعة وذلك بإغلاق الطريق على المواطنين ، هذا الحثالة اعتدى على دورية الأمن الوطني التي كانت موجودة بعين المكان بالعصيان والسب ..
قبل يومين توصلت بخبر الاعتداء على  الاخ ابراهيم  وتطرقنا بكل تركيز  على المعاملة التي تعامل بها  رجل القوات المساعدة مع  مراسلنا ولم ندخل في التفاصيل اكتفينا بنقل  صورة . ونشرنا الخبر تحت عنوان ” مخزني صعصع يعتدي على مراسل ترونس بريس” ووصفت أنا  هناوي كاتب المقال بأن ماوقع  هو سلوك سادي  ذكرني بتعنيف صحفيين وهم زملائي بالجنوب وبالريف من طرف قوات الأمن  وقلت بأنها تصرفات مماثلة كانت السبب في عدة انتفاضات آخرها ما وقع بالريف..هنا يجب أن أوضح  ” المواطنين بالحسيمة وجهات اخرى كتونات وتازة وسيدي قاسم يطالبون بتحسين وضعيتهم الاجتماعية ويطلبون الشغل و احداث  مستشفيات وبناء الطرق..